معهد محمد حجه فون نت
أخي الزاير
وما من كاتـب إلا سيفنى***ويبقى الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شيءٍ*** يسرك في القيامةِ أن تراه
***
كتبت وقد أيقنت يوم كتابتي
بأن يدي تفنى ويبقى كتابها ..
فإن عملت خيراً ستجزى بمثله
وإن عملت شراً علي حسابها ..
يا قارئ خطي لاتبكي على موتي..
فاليوم أنا معك وغداً في التراب..
فإن عشت فإني معك وإن مت فللذكرى..!
وياماراً على قبري لاتعجب من أمري..
بالأمس كنت معك وغداً أنت معي..
افنيت عمرك والذنوب تزيد
والكاتب المحصي عليك شهيد
كم قلت لست بعائد في سوءة
ونذرت فيها ثم صرت تعود
حتى متى لاترعوي عن لذة
وحسابها يوم الحساب شديد.
****
معهد محمد حجه فون نت

معهد محمد حجه فون نت قصص و عبر / نصائح مؤثرة / برامج / العاب / نت مجاني / واتساب / فايبر / إعلان مجاني / إنشاء موقع / عالم حواء /
 
الرئيسيةالرئيسية  برامجبرامج  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  برامج و العاب جلكسي  برامج بلوتوث  برامج البومبوس  مترجم المواقع  جميع برامج النيمبز  اخبار الطقس  أعرف نبيك  سلاميات منوعة  خطب سيد محمد حاج  mp3.قصص الانبياء  mp3.قرآن كريمmp3.قرآن كريم  واتساب  فايبر  اغاني طيور الجنة  لعاب خفيفة للكمبيوتر  00249922285059‏ مدير الموقع  تفسيرالاحلام بالحروفتفسيرالاحلام بالحروف  واتسابواتساب  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 قصة الفتاه القارئه للقرآن كل ليلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير محمد حجه
Admin
avatar

عدد المساهمات : 48
نقاط : 133
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/01/2015
العمر : 29
البلد او الدولة : السودان
العمل : مصمم مواقع
محل الإقامه : الحمد لله

مُساهمةموضوع: قصة الفتاه القارئه للقرآن كل ليلة   الثلاثاء يناير 27, 2015 3:09 am

هذه القصة حدثت لفتاه تدرس في إحدى الجامعات في دوله خليجيه
وكانت
تدرس في إحدى التخصصات الدينية .
وكان لها صوت عذب كانت تقرأ القرآن كل ليلة وكانت قرائتها
جميلة جدا
أمها كل ليلة عندما تذهب إلى غرفتها تقف عند الباب فتسمع قراءة
ابنتها
بذلك الصوت الجميل . وهكـــــذا دامت الأيام .
وفي إحدى
الإيام مرضت هذه البنت وذهب بها أهلها إلى المستشفى فمكثت
فيه عدة أيام .
إلى أن وافها الأجل هناك في ذلك المستشفى .
فصعق الأهل بالخبر عندما علموا من إدارة المستشفى .
فكان وقع هذا الخبر ثقيل على أمها .
وإذ بيوم العزاء الأول يمر كالسنة على أمها الذي تفطر قلبها
بعد وفاة
ابنتها .
وعندما ذهب المعزون . قامت الأم إلى غرفة ابنتها حوالي الساعة
الواحدة
بعد منتصف الليل فعندما قربت الأم من الباب فإذا بها تسمع صوت
أشبة ما
يشببه بالبكاء الخفيف والأصوا ت كانت كثيرة وصوتها خفيف .
ففزعت الأم
ولم تدخل الغرفة...
وعند الصباح أخبرت الأهل بما سمعته قرب غرفة ابنتها
الليلة الماضية وذهب الاهل ودخلو الغرفة ولم يجدوا فيها شيئا وإذا اليوم الثاني وفي نفس الوقت ذهبت الأم الى غرفت ابنتها
واذا به
نفس الصوت ...
وأخبرت زوجها بما سمعته .
وقال لها
عند الصباح نذهب ونتاكد من ذلك لعلكي تتوهمين بتلك الاصوات
وفعلا عندما اتى الصباح ذهب وتأكدو ولايوجد شيء على الإطلاق .
وكانت الأم متأكدة مماسمعت واخبرت احد صديقاتها بما سمعت
واشارت لها
بان تذهب الى احد الشيوخ وتخبره بما يحدث وفعلا اصرت الام
واخبرت احد
الشيوخ عن هذه القصة فتعجب الشيخ من ما سمع وقال اريد ان أأتي
إلى
البيت في ذلك الوقت ...
وعندما أتى الشيخ اتجهوا به نحو الغرفة واخبروه بما كانت تفعله
ابنتهم
من قراءة للقران في كل ليلة وعندما اقتربوا من الغرفة وإذا
بذلك الصوت
نفسه
وسمعه الشيخ وإذا بالشيخ يبكي فقالوا له مالذي يبكيك ؟؟
فقال الله اكبر هذا صوت بكاء الملائكة إن الملائكة في كل ليلة
عندما
كانت تقرأ القران البنت كانوا ينزلون ويستمعون الى قرائتها فهم
يفقدون
ذلك الصوت الذي كانوا يحضرون كل
ليلة ويستمعون له ..
الله أكبر
الله أكبر هنيئا لها ما حصلت علية من درجة
رحمها الله وأسكنها فسيح جناته...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hoja4.umbb.net
 
قصة الفتاه القارئه للقرآن كل ليلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
معهد محمد حجه فون نت :: منوعات إسلاميه :: قصص جميله-
انتقل الى: